بحضور رئيسة بلدية بيت لحم منظمة المتقاعدين العسكريين الروس تكرّم المتقاعدين العسكريين في فلسطين

2017-01-10 12:25:27
)

 

نظمت الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين الفلسطينيين، ومنظمة المتقاعدين العسكريين الروس، بالتعاون مع الجمعية الإمبراطورية الارثذوكسية الفلسطينية، احتفالا تكريميا لكوكبة من كبار الضباط الفلسطينيين المتقاعدين.

وشارك في الاحتفال الذي أقيم في قاعة المركز الروسي بيت لحم، أ. فيرا بابون رئيسة بلدية بيت لحم، واللواء صلاح شديد رئيس الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين، والجنرال المتقاعد البرفسور يوري سميرونوف رئيس منظمة ألفا لضمان الأعمال في موسكو، ووداوود مطر رئيس الجمعية الإمبراطورية الارثذوكسية الفلسطينية، وعدد من كبار الضباط المتقاعدين، وقادة وممثلي فصائل العمل الوطني في بيت لحم، وعدد من رؤساء وممثلي المؤسسات الوطنية الرسمية المدنية والأمنية في بيت لحم.

بدأ الاحتفال بالنشيد الوطني الفلسطيني، والنشيد القومي الروسي، والوقوف دقيقة صمت إجلالا لأرواح الشهداء.

وألقت بابون كلمة ترحيبية، هنات فيها شعبنا بذكرى الانطلاقة وأعياد الميلاد المجيد، ورحبت بالمتقاعدين العسكريين الفلسطينيين والروس، معتبرة أن هذا التكريم يشكل لفتة كريمة من الأصدقاء الروس. مذكرة بما قدمه المتقاعدين العسكريين الفلسطينيين من عطاء وتضحية، يستحق التكريم.

وألقى اللواء صلاح شديد كلمة باسم الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين، هنأ فيها شعبنا بذكرى الانطلاقة المجيدة، وأعياد الميلاد، مستذكرا أرواح الشهداء الأبرار، وعلى رأسهم الشهيد الخالد (ياسر عرفات)، موجها التحية لروح المناضل الكبير هيلاريون كبوتشي مطران القدس.

وأكد اللواء شديد على أن المتقاعدين العسكريين سيبقون متمسكين بالحقوق والثوابت الوطنية، ومواصلة المسيرة خلف قيادة الرئيس (محمود عباس) رئيس دولة فلسطين، حامل الأمانة، وسيد الحكمة والمواقف الصلبة والشجاعة، في الدفاع عن حقوق شعبنا الوطنية، ومكتسباته النضالية، وعن قرارنا الوطني الفلسطيني المستقل، ومنظمة التحرير الفلسطينية باعتبارها الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا.

وشكر اللواء شديد منظمة المتقاعدين العسكريين الروس، وممثلها البرفسور يوري سميرونوف، على تكريمهم لكوكبة من كبار الضباط المتقاعدين الفلسطينيين، مؤكدا على ان أوسمة التكريم ستبقى شاهدا على عمق العلاقة التاريخية التي تربط بين البلدين الصديقين فلسطين وروسيا.

وأشاد اللواء شديد بالدعم والإسناد المتواصل الذي قدمه ويقدمه الشعب والحكومة الروسية بقيادة الرئيس (فلادمير بوتين)، لشعبنا وقضيته الوطنية العادلة في كافة المجالات، وعلى مختلف الصعد والمستويات.

من جانبه أشاد البرفسور سميرونوف بالعلاقة التاريخية التي تربط بين الشعبين والبلدين الصديقين الروسي والفلسطيني، مؤكدا على أهمية تعزيز هذه العلاقة، وتطويرها على الدوام، وبما ينسجم مع توجهات القيادتين الروسية والفلسطينية.

وأكد سمرونوف على مواصلة الدعم الذي تقدمه روسيا لفلسطين وقضية شعبها العادلة، حتى يتمكن من انجاز مشروعه الوطني في الحرية وتحقيق استقلاله الوطني الناجز ويقيم دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وفي ختام الحفل قلّد سميرونوف كوكبة من كبار الضباط المتقاعدين، باسم جامعة لومينوسوف، ويوري غاغارين، والمحاربين القدامى الروس، وهم : اللواء صلاح شديد، اللواء ركن كمال الشيخ، اللواء موسى السعدي، اللواء ركن نضال العسولي، اللواء ركن يونس العاص، اللواء طيار محمد أحمد إسماعيل، اللواء غالب ابو ديه، اللواء تركي المساعده، اللواء انور خلف، العميد طيار عدنان السعدي، العميد محمد صبيح، العميد ماهر الزغير، العقيد ناصر فرج.

كما  قلّد فيرا بابون وسام إليزابيث فيدازوفا، زوجة الأمير سيرجي أول رئيس للجمعية الإمبراطورية الارثذوكسية الفلسطينية، وأصبحت رئيسة للجمعية بعد وفاته، وقبرها موجود في جبل الزيتون في القدس.

مباشر من ساحة المهد