بيان صادر عن أعضاء مجلس بلدية بيت لحم

2015-10-10 15:53:02

 

التاريخ: 10/10/2015

بيان صادر عن أعضاء مجلس بلدية بيت لحم

يا أبناء شعبنا العظيم،

تحية ممزوجة برائحة الشهداء،

في ظلّ الأوضاع السياسية الراهنة التي يعيشها شعبنا الفلسطيني، وفي ظلّ هجمة التصعيد والاعتداءات على أبنائنا ومقدساتنا ومقدّرات شعبنا، واستهداف وحدتنا ولُحمتنا الوطنية، أفاقت مدينة بيت لحم على جريمة اعتداء آثم على منزل رئيسة بلدية بيت لحم أ. فيرا بابون من خلال إلقاء عبوات حارقة فجر هذا اليوم السبت الموافق 10/10/2015.

تداعى أعضاء مجلس بلدية بيت لحم بالتواجد في منزل رئيسة البلدية ومعهم جمع غفير من موظفي وعمال بلدية بيت لحم وقياداتها الوطنية ومؤسسات المدينة وقيادة الأجهزة الأمنية، وعلى رأسها عطوفة اللواء جبرين البكري محافظ محافظة بيت لحم، الذين صدّروا رسائل الاستنكار والادانة للعمل الجبان الذي قامت به أيدٍ آثمة وأذرع الاحتلال والكيان الصهيوني.

قرر أعضاء مجلس بلدية بيت لحم بالإجماعإصدار بيان شجب واستنكار وإدانة، مُعتبرين أنّ الاعتداء على منزل رئيسة البلدية هو اعتداءٌ على مدينة بيت لحم وأهلها وأعضاء المجلس برمّته.

كما قرر أعضاء المجلس عقد جلسة طارئة لبحث تداعيات الاعتداء واتخاذ الإجراءات والقرارات المناسبة بهذا الخصوص، اليوم السبت الموافق 10/10/2015 الساعة الثالثة عصراً.

يَنظُر أعضاء مجلس بلدية بيت لحم إلى هذا الاعتداء بمُنتهى الخطورة، ويَعتبره عملاً خارِجاً عن إطارِ أخلاقوتقاليد وأعرافِ شعبنا، ويهدف إلى زرع الفتنة والبلبلة في المدينة، مُعرِبين عن رفضهم وإدانتهم للاعتداء الآثم الذي تجاوزَ كلّ الأعراف والخطوط الحمراء، مؤكدين على عزمهم رئيساً وأعضاءً بالقيام بمهامهم وواجباتهم التي انتُخبوا من أجلها لخدمة أبناء المدينة وأهلها.

وأكّد أعضاء المجلس ثقتهم العالية بأجهزتنا الأمنية، التي توافدت إلى منزل رئيسة البلدية فور عِلمها بالنبأ، ومُطالبين إياها بكشف المُعتدين والقبض عليهم، وإحالتهم للقضاء لإنزال العقوبة الرادعة بحقهم.

عاشت فلسطين حرّة عربية،

والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار،

والحرية لأسرانا البواسل.

 

أعضاء مجلس بلدية بيت لحم

مباشر من ساحة المهد