بلدية بيت لحم تطلق موسم ربيع وصيف حديقة ماري دوتي وتقف عند آخر إنجازات ونشاطات الحديقة

2016-04-12 11:44:14
)

أطلقت بلدية بيت لحم اليوم الثلاثاء الموافق 12-4-2016 موسم ربيع وصيف حديقة ماري دوتي، بحضور رئيسة بلدية بيت لحم الأستاذة فيرا بابون ونائبها المهندس عصام جحا،  وأعضاء المجلس البلدي، ومدير عام البلدية أنطون مرقص، والمدير الإقليمي للبعثة البابوية لفلسطين في القدس سامي اليوسف، ومدير الحديقة جون قراعة. وفي بداية الحفل رحبت بابون بالحضور وأكدت على  أهمية حديقة ماري دوتي في المجال الترفيهي الخاص بالأطفال، حيث أنها توفر أجواء المرح والتسلية للأطفال وذويهم، مشيرة أن البلدية تولي إهتماماً كبيراً للحديقة كونها الوحيدة في المدينة، كما وشكرت بابون إدارة الحديقة ممثلة بمديرها جون قراعة لدوره هو والعاملين فيها في تطويرها.

وأشارات أيضا أنه من خلال تطوير الحديقة نكون قد ساهمنا في تحقيق هدفنا الإستراتيجي الثالث في البلدية، وهو تطوير وتعزيز المجال الثقافي والتعليمي. هذا وأعربت عن فخرها بما أنجزته الحديقة لصالح الأطفال مؤكدة على ما قاله البابا فرنسيس في مدينة بيت لحم في شهر ايار 2014، أن الأطفال هم علامة الأمل، وعلامة الحياة، وايضا علامة للتشخيص حول صحة الأسر والمجتمع والعالم بأسره. فالأطفال باتوا ضحايا الحروب والصراعات، فيوماً تجد طفلاً محروقاً كما حدث مع الرضيع الفلسطيني علي الدوابشة، ويوماً تجدُ طفلا غارقاً على الشاطىء كما حدث مع الطفل السوري إيلان كردي، وغيرها من الحوادث التي تشكل إشارة واضحة إلى أن العالم أصبح يفتقد للضمير الحي والسلام، فهؤلاء الأطفال يجب أن يعيشوا بكرامة وأن يكونوا في كنف عائلة دافئة بدلاً مما يتعرضوا له من مآسي.
ومن جانبه أعرب المدير الإقليمي للبعثة البابوية لفلسطين في القدس سامي اليوسف عن امتنانه لتعاون بلدية بيت لحم وحديقة ماري دوتي، كما أكد على أهمية هذه الحديقة التي تعتبر متنفساً لأطفال بيت لحم وذويهم.

وفيما بعد قدم مدير الحديقة جون قراعة عرضاً مصوراً عن إنجازات ونشاطات الحديقة، وأكد أن الحديقة في تطور مستمر لصالح الطفل والعائلة، وشكر من جانبه الممول الأساسي للحديقة وهم البعثة الباباوية من خلال عائلة دوتي.

تلا ذلك تكريما للبعثة البابوية ومؤسسة دوتي وجولة في أرجاء الحديقة للإطلاع على أخر الإنجازات.
  

 

 

مباشر من ساحة المهد