في إطار زيارته الرسمية الأولى الى بلدية بيت لحم الوزير الأعرج يلتقي بابون ويستمع للتحديات التي تواجه الهيئات المحلية في المحافظة

2015-11-25 14:22:12
)

زار وزير الحكم المحلي د. حسين الأعرج اليوم الأربعاء الموافق 25-11-2015 بلدية بيت لحم للمرة الأولى بعد توليه المنصب وذلك في جولته الرسمية للمحافظة، وكان في إستقباله في البلدية كل من رئيسة بلدية بيت لحم الأستاذة فيرا بابون، ونائبها م. عصام جحا،  وأعضاء المجلس البلدي السادة خليل المعطي، ونادر عزيزة، ووليد أبو جودة، ومدير عام البلدية السيد أنطون مرقص، بحضور ممثلين عن مديرية ووزارة الحكم المحلي، والهيئات المحلية في المحافظة.

وبدورها إستقلبت بابون الوزير الضيف والحضور في صالون البلدية،  وأكدت على أهمية هذه الزيارة التي تأتي للمرة الأولى الى البلدية بعد تأجيلها في وقت سابق، ومن جانبها عرضت بعض المشاكل والتحديات التي تواجه المدينة والمحافظة، ومن بينها قضية النفايات وجباية المستحقات من المواطنين،  وقضية سلطة المياه والمجاري الأخيرة، وقضية المدخل الشمالي وغيرها من المواضيع التي تشكل محورا أساسيا وبحاحة إلى حل سريع،  وأكدت على أهمية العمل الجماعي من أجل تخطي العقبات والنهوض بواقع المدينة والمحافظة. كما وتطرقت الى إحتفالات أعياد الميلاد لهذا العام في بيت لحم، حيث أنه من المقرر أن تبدأ يوم الأحد الموافق 29-11-2015 مع سوق الميلاد، كما أشارت أن الإحتفالات لهذا العام ستكون متناسبة مع طبيعة الظروف التي تمر بها المنطقة، إذ سيطغى على الفعاليات الطابع الميلادي الديني والوطني، وقالت أيضا: "إن رسالة الميلاد التي ستُطلق من بلدية بيت لحم في 3-12-2015 خلال المؤتمر الصحفي لها أهمية كبيرة وخاصة أن أنظار العالم تتوجه إلى بيت لحم في مثل هذا الوقت من العام". وأشارت بابون أيضا الى موعد إضاءة الشجرة والذي سيكون يوم السبت الموافق 5-12-2015.

ومن جانبه أعرب الوزير عن سعادته بهذه الزيارة مؤكدا على إهتمام الحكومة الفلسطينية وعلى رأسها رئيس الدولة السيد محمود عباس بأهمية التعاون الفعال مع الهيئات المحلية في إطار الوصول الى الإستدامة في الهيئات، ما سيساهم في تحسين الخدمات المقدمة للمواطن.

كما وتضمنت الزيارة الى بلدية بيت لحم لقاءً في قاعة فيينا مع رؤساء البلديات والمجالس القروية في المحافظة، حيث أكد الوزير على أن رؤساء الهيئات هم أساس التواصل مع المديرية والوزارة، مؤكدا على أهمية هذا اللقاء والذي يأتي بهدف  الإستماع لهم للتعرف على أهم التحديات التي تواجههم، من أجل العمل على تحسين الظروف والنهوض بالهيئات المحلية. ومن جانبهم تحدث رؤساء  البلديات والمجالس القروية عن طبيعة التحديات والصعوبات التي تواجههم في مناطقهم مطالبين الوزارة بأخدها بعين الإعتبار.

وفي ختام اللقاء وفي إطار زيارته الأولى كرمت بابون وزير الحكم المحلي د. حسين الأعرج، بالإضافة الى مدير مديرية الحكم المحلي السابق رشيد عوض لما قدمة أثناء شغله للمنصب، و المدير الحالي شكري ردايدة متمنية له دوام التوفيق في عمله خدمة للمحافظة.

 

مباشر من ساحة المهد