طوني بلير يزور بلدية بيت لحم لمناقشة العديد من القضايا للنهوض بالمدينة

2014-12-09 07:11:04
)

مكتب العلاقات والاعلام - زار السيد طوني بلير مبعوث اللجنة الرباعية الدولية لعملية السلام فى الشرق الأوسط دار بلدية بيت لحم، للاطلاع عن كثب على أوضاع المدينة من نواحي عديدة وبالأخص السياحية، وكان في استقباله رئيسة بلدية بيت لحم الأستاذة فيرا بابون وأعضاء البلدية ماهر قنواتي، نادر عزيزة، روك روك، حياة نواورة، وخليل  المعطي، ومدير البلدية أنطون مرقص.

بداية رحبت رئيسة البلدية بالسيد بلير، وتناولت العديد من القضايا ومنها قضية دير كريمزان، وتأثير جدار الفصل العنصري على هذه المنطقة، وأيضا موضوع محدودية اقامة السائحين في مدينة بيت لحم، اذا تقدر زيارتهم في معظم الاحيان بساعات قليلة، وهذا ما يجب العمل عليه بشكل جدي. كما أن بيت لحم على الرغم من اهميتها الدينية والتاريخية، نسبة السياحة فيها اقل بكثير من مناطق اخرى في العالم. وشددت على اهمية تنفيذ مخططات استثمارية وسياحية لجذب السائحين، كما تطرقت الى مشكلة برامج السياحة التي تضع في جدولها في معظم الاحيان زيارة كنيسة المهد دون زيارة الاماكن الاخرى.

ومن جانب اخر تحدثت عن تحضيرات عيد الميلاد، وتزويد ساحة المهد بالعديد من الكاميرات لنقل كل مراسم العيد الكترونيا ما يساعد في تزويد الجميع  بصورة بيت لحم المليئة بالحياة وبيت لحم الامنة التي تحتفل بعيد الميلاد بحضور العديد من الزائرين من المناطق المختلفة المحلية والعالمية.

ومن الجانب السياحي ايضا أكد عضو بلدية بيت لحم السيد ماهر قنواتي على اهمية احياء شارع النجمة، الذي يعتبر معلما مهما في هذه المدينة، وأكد على دور مؤسسة الهولي لاند ترست في محاولة  احياء هذا الشارع من خلال اقامة العديد من المهرجانات، وأكد على ما قالته الاستاذة فيرا من ناحية زيارة السائحين التي لا تتعدى الساعات القليلة والاماكن محدودة، على الرغم من وجود العشرات من المواقع المهمة في المدينة، وملائمتها من ناحية السعر الأقل ومستوى الخدمة العالية.
ومن جانبه اكد عضو البلدية السيد روك روك على ما قالته رئيسة البلدية بالنسبة لموضوع الجدار الذي يؤثر على منطقة كريمزان وكيف أن هذه الاجراءات الاسرائيلية تؤثرعلى اراضي المواطنين، بالاضافة الى اهمية المنطقة والدير من ناحية اقامة الشعائر الدينية المختلفة، ومن الجانب السياحي تحدث عن تأثير برامج الوكالات السياحية التي تجعل من زيارة السائحين قصيرة للغاية ،بينما زيارتهم للمناطق الواقعة تحت السيطرة الاسرائيلية تكون اطول ومجدية اكثر من الناحية الاقتصادية.

وفي ختام هذا اللقاء اكد السيد بليرعلى تعهده بالدفع قدما للنهوض بالقطاع السياحي والاقتصادي واخذ جميع النقاط التي ذكرت في اللقاء بالحسبان، كما وقدمت رئيسة البلدية مغارة الميلاد كهدية للسيد بلير بالاضافة الى زيت الزيتون الفلسطيني.

 

مباشر من ساحة المهد