المحكمة العليا الاسرائيلية ترفض المصادقة على اقامة جدار الفصل العنصري على اراضي دير كريمزان

2015-04-03 07:31:09
)

عبرت شخصيات دينية وقانونية ورؤساء بلديات بيت جالا وبيت لحم وبيت ساحور ، عن ارتياحهم لقرار محكمة العدل العليا الاسرائيلية الذي صدر امس ، برفض المصادقة على اقامة جدار الفصل العنصري على اراضي دير كريمزان ، من اراضي بيت جالا ، ووطلبها من الجيش الاسرائيلي بالبحث عن مسار بديل.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد في دير راهبات كريمزان ، عصر اليوم، بحضور كلا من البطريرك فؤاد طوال بطريرك اللاتين في الاراضي المقدسة ، ورئيس بلدية بيت جالا نيقولا خميس ، ورئيسة بلدية بيت لحم الأستاذة فيرا بابون ، ورئيس بلدية بيت ساحور هاني الحايك ، والمحامي غياث ناصر الذي مثل اهالي وبلدية بيت جالا ، في هذه القضية ، التي استمرت في اروقة المحاكم الاسرائيلية تسع سنوات ، كما حضر المؤتمر رفول روفة مدير مؤسسة سانت ايف ، والاب ابراهيم الشوملي ، والاب فيصل حجازين ، والدكتورة خلود دعيبس سفيرة فلسطين في المانيا ، والدكتور نائل سلمان الرئيس السابق لبلدية بيت جالا ، وحشد من رجال الدين المسيحي ، وعدد من اصحاب الاراضي ، وممثلي المؤسسات الوطنية  في بيت جالا ،  وعدد كبير من ممثلي وسائل الاعلام المحلية والدولية .

واعتبر البطريرك طوال ، ان القرار هو انتصار للجميع على حد سواء ، وليس للكنيسة وحدها ، فهو انتصار لأصحاب الاراضي ، وبلدية بيت جالا ، والمحامين ، لافتا الى وقوف قداسة البابا فرنسيس وجهوده ، حيث كان له اثرا عظيما عندما اثار القضية مع رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو خلال زيارة للبلاد في شهر ايار الماضي ، كما انه استقبل رؤساء بلديات بيت لحم وبيت جالا وبيت ساحور قبل عدة اشهر ، حيث كانت لكل هذه الضغوط الدولية ، دورا في التأثير على هذا القرار .

وقدم البطريرك طوال التهاني في هذه المناسبة بحلول الاسبوع المقدس ، وقرب حلول عيد الفصح المجيد .

واكد رئيس بلدية بيت جالا نيقولا خميس ، ان هذا القرار شكل فرحة كبيرة لأهالي مدينة بيت جالا خصوصا ، ولأبناء الشعب الفلسطيني عموما ، حيث جاء في القرار القضائي ان الجدار يجب ان يغير مساره ، ويجب ان يبنى بالتوافق مع كل الاطراف ، ما يعني ان المسار القديم انتهى الى غير رجعة ، كما لا يوجد في ذهن الطرف الفلسطيني ، وأهالي المدينة التوافق في بناء الجدار ، لانهم يرفضونه كليا وبالمطلق ، وهذا معناه بوضوح ، فشل اقامة الجدار على ارضنا .

واعتبر خميس ان هذا القرار نتاج جهد ونضال شعبي ومؤسساتي وكنسي ، وقانوني في المحاكم على مدار تسعة اعوام ، مؤكدا اننا اصحاب حق ، ولذلك تمكنا من تحقيق هذا الانجاز التاريخي ، مقدما الشكر لكافة اهالي المدينة  ولرجال الدين ، ولكافة الفعاليات التي ناضلت معنا ، كما قدم الشكر الى المحامين غياث ناصر ، ومؤسسة سانت ايف لدورهم المؤثر في الدفاع عن حقوق اهالي بيت جالا في هذه الارض .

وردا على سؤال ان كان هناك خطة لدى البلدية ان تقوم بالبناء في هذه الاراضي اجاب انها اراضي خاصة للمواطنين ، وكذلك هي مناطق تصنف ب"ج" حسب ااتفاق اوسلو ، مبديا استعداد البلدية للوقوف الى جانب اصحاب الاراضي اذا ما قرروا البناء فيها .

و عبر المحامي ناصر عن ارتياحه الشديد من النتيجة ، معتبرا القرار انتصار قانوني هام لأهالي مدينة بيت جالا يمكن البناء عليه ، وشكر كل من ساهم ودعم لإنجاح القضية ، مشيرا الى رفض اصحاب الاراضي ودير كريمزان لكافة اقتراحات الجيش الاسرائيلي ، والى ان هذا القرار ازاح مخاطر كبيرة كادت تحدث للمواطنين في هذه المنطقة .

وقال المحامي تسفي ايفني انه واكب هذه القضية في المحكم منذ نشأتها ، مشيرا الى اهمية القرار ، لانه يوقف جدار يشكل عقبة كبيرة لحياة المواطنين في مدينة بيت جالا ، و يحول حياتهم الى حياة شبه مستحيلة ، وقال انه في حالة ان تجد السلطات الاسرائيلية جدارا بديلا عن ذلك ، فلكل حادثة حديث،  ولكن سوف يتردد الجيش كثيرا في ذلك ، ولنا موعد اخر معهم ، فيما اذا تم تكرار اقامة الجدار في هذه المنطقة .

و عبرت رئيسة بلدية بيت لحم عن فرحتها العارمة في نجاح القضية ، وقالت ان قرار المحكمة هو قرار عادل وانجاز فلسطيني وطني وايماني على كافة الأصعدة، حيث أخذ بحق سكان مدينة بيت جالا وسكان محافظة بيت لحم في أخر منطقة بقيت كمتنفس طبيعي وبيئي للمحافظة. وأشارت الأستاذة فيرا بابون الى أن مسيرة وقف مسار الجدار كان لها محطات طويلة بذل كل شخص وكل جهة رسمية فيها كل ما بوسعه من أجل الصالح العام.

أما عن دورها كرئيس بلدية بيت لحم فقالت بابون بأنها عملت جهدها من أجل الحفاظ على حق سكان محافظة بيت لحم ككل وعلى رسالة مدينة المحبة والسلام بيت لحم. وأكدت بأن هذه الأراضي تعتبر المنطقة الزراعية الوحيدة المفتوحة التي تحافظ على استدامة واستمرار محافظة بيت لحم، اضافة الى وجود دير كريميزان وما يمثله من تثبيت للهوية المسيحية في بيت لحم.

كما عبرت رئيسة بلدية بيت لحم عن شكرها لكافة المؤسسات الدينية والمجتمعية والمحامين ، و لقناصل الدول الاجنبية لجهودهم المتواصلة في القضية واللذين سجلوا موقفاً معارضاً رسمياً، وخاصة قناصل دول ايطاليا واسبانيا وبلجيكا وفرنسا، ولقداسة البابا فرنسيس ووزير خارجية الفاتيكان على استقبالهم لرؤساء بلديات محافظة بيت لحم الثلاثة ودعمهم للقضية العادلة. كما وشكرت مؤسسة سانت ايف ، وكافة الجهات والمؤسسات التي قدمت اعتراضات في القضية .

وقال رئيس بلدية بيت ساحور ، ان هذا القرار ثمرة الجهود الجماعية ، التي بذلت على مختلف الصعد والمستويات ، وشكر كل من ساهم في الفاع عن عن اراض بيت جالا ودير كريمزان ، من جهات سياسية وشعبية وكنسية .

وقالت غريس نابليون ابو مهر وهي مديرة مدرسة ، و من اصحاب الاراضي ، ان قرار المحكمة اسعد قلوب اصحاب الاراضي ، و مفرح للجميع ، وانتصار للحق  ، حيث كنا نعيش كابوس هذه المصادرة ، واليوم لدينا شعور ان ارضنا تعود لنا ، مشيرة الى ان مساحة الاراضي التي تملكها عائلتها نحو 20 دونما ، وهي مصدر لكل افراد العائلة من انتاج الزيت والزيتون .

وتبلغ مساحة الااضي المستهدفة التي يهددها الجدار العنصري ن نحو ثلاثة الاف دونم ومزروعة باشجار الزيتون واللوزيات ، والكرمة ، والصنوبريات ، والاشجار البرية ، وهي منطقة غاية في الجمال الطبيعي الخلاب ، وتعتبر امتداد طبيعي لمدينة بيت جالا ، وتعود لنحو 58 اسرة من الاهالي ، من بينها عائلات ابو مهر ، خليلية ، ابو رمان ، العرجا ، قيسية ، خميس ، الشاعر ، وغيرهم. 

مباشر من ساحة المهد