مراسم حفل تسليم وإستلام مجلس بلدية بيت لحم في دار البلدية وسط حضور مجتمعي كبير

2022-04-21 12:28:36
)

جرت اليوم الخميس الموافق 21/ 4/ 2022 مراسم تسليم وإستلام مجلس بلدية بيت لحم من دورته برئاسة المحامي أنطون سلمان والتي استمرت لما يُقارب الخمس سنوات من شهر أيار من عام 2017 ولغاية شهر شباط من عام 2022، الى المجلس البلدي المُنتخب برئاسة الأستاذ حنا حنانيا، من خلال لجنة تسيير أعمال بلدية بيت لحم برئاسة الأستاذة شرين موج، وذلك في حفل مهيب أُقيم في دار البلدية بحضور عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ورئيس الصندوق القومي الفلسطيني معالي الدكتور رمزي خوري ومديرة الحكم المحلي في بيت لحم المهندسة أروى أبو الهيجاء، ورئيس بلدية بيت لحم الأستاذ حنا حنانيا، ورئيس بلدية بيت لحم السابق المحامي أنطون سلمان، ورئيس بلدية بيت لحم الأسبق الأستاذة فيرا بابون، وممثلي الكنائس المسيحية والمؤسسات المجتمعية المختلفة، وأعضاء مجلس بلدية بيت لحم السابقين والجدد، وأعضاء لجنة تسيير الأعمال والمئات من أهالي المدينة.

بدأ الحفل بالنشيد الوطني الفلسطيني ودقيقة صمت احتراماً لأرواح شهدائنا الأبرار، ثم ألقت مديرة الحكم المحلي المهندسة أروى أبو الهيجاء كلمتها التي نقلت فيها تحيات وزير الحكم المحلي المهندس مجدي الصالح، ومعالي رئيس جهاز المخابرات العامة الفلسطينية اللواء ماجد فرج الذي كان راعياً للوفاق وشكرت رئيسة لجنة تسيير الأعمال وأعضاء اللجنة مشيرة إلى جهودهم في تقديم خدمات نوعية لصالح المدينة، كما وباركت للرئيس المنتخب وأعضاء المجلس وشكرت رئيس وأعضاء المجلس السابق، مؤكدة على ضرورة العمل المشترك لتبقى الخدمات المقدمة من بلدية بيت لحم في تقدم دائم، وأكدت بأن مديرية الحكم المحلي على أتم الاستعداد لتقديم التعاون المطلوب لبلدية بيت لحم.

ثم تم عرض فيديو يُلخّص إنجازات المجلس البلدي للأعوام (2017-2022)، تلاه كلمة لرئيسة لجنة تسيير أعمال البلدية الأستاذة شرين موج، تقدمت فيها بالمباركة لرئيس وأعضاء المجلس البلدي المُنتخب، وتوجهت بالشكر لرئيس وأعضاء المجلس البلدي السابق وأعضاء لجنة تسيير الأعمال الذين عملوا تحت ظروف استثنائية وخصوصاً تحت ظل جائحة الكورونا. كما وتحدثت عن التجربة الغنية التي أضافت لها الكثير، وأختزلتها في توصيات تخص موظفي البلدية، والعمل برؤية وتحديد استراتيجيات لعمل المجلس البلدي والتركيز على أهمية استكمال مسيرة العمل التي بدأها من سبقها، كما خصت بالذكر المواطن البيتلحمي الذي هو مركز اهتمام البلدية، بالإضافة الى أهمية تفعيل المجالس والدوائر الخاصة بالبلدية، والعمل على تطوير منظومة العمل الذكي وتعزيز البنية التحتية المعلوماتية للبلدية، وبالتالي رفع مستوى خدماتها بشكل نوعي ومواكب للتطور المعلوماتي المستمر، وأكدت على المحور الأهم وهو أهمية ومكانة بيت لحم الدينية والمسيحية التي هي أصل وجذور بيت لحم وروح هويتها الممتدة والمتجذرة. كما وتقدمت بأطيب التمنيات والتوفيق باسمها وبالنيابة عن أعضاء لجنة تسيير الأعمال للمجلس البلدي المُنتخب.

ثم سلّمت موج وشاح علم فلسطين كرمز للحفاظ على أمانة بلدية بيت لحم لرئيس بلدية بيت لحم المنتخب الأستاذ حنا حنانيا. وفي الختام، شكرت كل من ساندها ودعمها خلال فترة عملها وخصّت بالذكر زملائها أعضاء لجنة تسيير الأعمال وموظفي البلدية وممثلي وزارة الحكم المحلي، ومحافظ بيت لحم.

وبدوره رحب رئيس بلدية بيت لحم المُنتخب حنانيا بالحضور، وهنأ الشعب الفلسطيني بحلول أعياد الفصح المجيدة التي تتزامن هذا العام مع شهر رمضان المبارك. واستذكر مُبعدي كنيسة المهد في شتى دول العالم راجياً لقائهم القريب مع ذويهم. وشكر حنانيا أهالي مدينة بيت لحم لثقتهم الكبيرة وإنتخابهم له وللمجلس البلدي، وقال "لقد استطعنا إنجاز الإنتخابات بوعي وإدراكٍ كامِلين بأنّ صوت الشعب يعلو فوق أيِّ صوت، وقد أفرزت نتائج صناديق الإقتراع إرادة أبناء بيت لحم، لنصل في نهاية المطاف بأن أكونَ على رأس بلدية بيت لحم، هذا المنصب هو تكليف وليسَ تشريفاً، وأعِدَكُم بأن أخدم أبناء مدينتي بكلَّ أمانة وإخلاص، وأن نكون جميعاً عند حسنِ ظنكم، نعمل كفريقٍ واحدٍ في سبيل تطوير مدينتنا ورفعة شأنها".

كما توجّه حنانيا بشكرٍ خاص إلى فخامة الرئيس محمود عباس (أبو مازن) حفظه الله وإلى سيادة اللواء ماجد فرج مدير جهاز المخابرات العامة وقيادة حركة فتح – إقليم بيت لحم، الّذينَ كان لهم الأثر الكبير في توافق مدينة بيت لحم والوصول بها إلى برّ الأمان حفاظاً على وحدة المدينة في ظلّ الظروف التي يمرّ بها شعبنا، والتي جاءت ثمرة هذا التوافق بأن يكون حنانيا رئيساً لبلدية بيت لحم وأن يكون السيد نادر رحيل نائباً لرئيس البلدية، وأن يعملوا مع أعضاء المجلس البلدي على خدمة وتطوير بيت لحم.

كما تقدم بالشكر والتقدير الى رئيس وأعضاء المجلس السابق، والى لجنة الانتخابات المركزية بكافة طواقهما التي بذلت جهود كبيرة في هذه الانتخابات، وعبر عن فخره لإتمام عملية الانتخابات بنزاهة وشفافية وديمقراطية.

كما وأشار حنانيا الى أن بيت لحم تحتفل هذا العام بذكرى مرور مئة وخمسين عاماً على تأسيس بلديتها، تأسيس هذه الدار بتاريخها العريق والمشرّف، ووأعرب بأننا نقف اليوم بعد كلّ هذه السنين لنؤكّد بأنّ بيت لحم تستحق منا العمل لأجلها، ومن أجل أهلها، لكي نطوّرها ونرتقي بها، ولكي نبنيها بأيدينا ونعمرّها، وما أبهاها عندما ترى أبناءها متحّدين معاً من أجل رقيها ورفعتها. نعيش هذه اللحظات في أبهى صور المدينة، وفي لحظةٍ تاريخية رائعة، فمن أرض الميلاد يبزغ اليوم نور الوحدة، وسنبقى، كما كنا دوماً، يداً واحدة، فمعاً نحن دائماً أقوى، وستبقى بيت لحم أولاً.

وفي نهاية الاحتفال جرى التوقيع على محضر التسليم والإستلام وتقدم الحضور لتقديم التهاني والتبريكات لرئيس وأعضاء المجلس المُنتخب.

مباشر من ساحة المهد