خلال استقباله للأمين العام لوزارة الخارجية البوسنية: سلمان يُرحّب بإنشاء علاقة توأمة بين مدينتي بيت لحم وموستا في البوسنة والهرسك

2021-09-25 06:24:39
)

بحث رئيس بلدية بيت لحم المحامي أنطون سلمان مع الأمين العام لوزارة الخارجية البوسنية السيد بكر سادوفيتش أهمية العلاقات الثُنائية بين دولتي فلسطين والبوسنة والهرسك ورحّب بإنشاء علاقة توأمة بين مدينة بيت لحم ومدينة موستا، لما لها من دور هام في تفعيل الدبلوماسية الشعبية بين مواطني المدينتين وتعريف العالم بحقيقة القضية الفلسطينية وثقافتها الأصيلة وتاريخها العريق.

وكان ذلك خلال استقبال الأمين العام لوزارة الخارجية البوسنية في دار بلدية بيت لحم يوم الأربعاء الموافق 22/9/2021 مع الوفد الضيف الذي تألف من سفير البوسنة والهرسك السيد ماتو زيكو، ورئيس قسم الشؤون الآسيوية والإفريقية لوزارة الخارجية البوسنية السيد ليوبو جركوفيتش، والسكرتير الثالث في قسم الشؤون الآسيوية والإفريقية لوزارة الخارجية البوسنية السيدة سانيلا اليتش، وبحضور نائب رئيس البلدية أ. حنا حنانيا ومدير عام البلدية السيد أنطون مرقص ومديرة العلاقات العامة والثقافة والإعلام أ. كارمن غطاس.

وفي بداية اللقاء رحب سلمان بالوفد الذي يزور بيت لحم بعد زيارته للقدس، مؤكداً أن الزيارة إلى فلسطين لا تكتملُ إلا بزيارة القدس، التي تعكس الرواية الفلسطينية بكافة حيثياتها السياسية والثقافية والدينية والإجتماعية.

ثم تحدث عن وضع البلاد خلال جائحة كورونا، التي كان وما زال لها تأثير عميق في الوضع الصحي والإقتصادي في مدينة بيت لحم بشكل خاص، وأعرب سلمان بأن إدارة الجائحة ضمن التحديات الإقتصادية المفروضة لم تكن سهلة، إلا أنه أكد بأن جميع العاملين في القطاع الصحي والأمني والخدماتي قد بذلوا قُصارى جهدهم في إدارة الحالة الوبائية بأقل الخسائر. وتحدث سلمان عن مستوى البطالة الذي ارتفع نتيجة غياب السياحة عن بيت لحم، وشرح لهم عن التحديات التي تواجه الصناعات المحلية للحرف اليدوية.

وعلى الصعيد السياسي، شرح سلمان عن القضية الفلسطينية وبشكل خاص عن الوضع الجيوسياسي وتقسيمات الأراضي الفلسطينية، وعن إجراءات سلطات الاحتلال التعسفية في مصادرة الأراضي وبناء جدار الفصل العنصري وبناء المستوطنات في محافظة بيت لحم. لكنه شدد على أن الشعب الفلسطيني لا زال يؤمن بالسلام بالرغم من كل التحديات وبحل الدولتين الذي يؤكد على حق الشعب الفلسطيني العادل.

وبدوره، شكر سادوفيتش سلمان على حسن الاستقبال مؤكداً على دعم بلاده لفلسطين وللسلام وعلى مساعيه في إنشاء علاقة توأمة بين مدينة موستا ومدينة بيت لحم لتكون أول مدينة في البوسنة والهرسك ترتبط بمدينة مهد رسول المحبة والسلام بيت لحم.

كما تحدث سادوفيتش عن التحديات التي تواجه بلاده بسبب الجائحة وعن أعداد الوفيات الكبيرة، وشرح بأن عملية التطعيم لديهم تسير ببطء بسبب تقاعس ورفض المواطنين لأخذ اللقاح. وأعرب عن رغبة العديد من موطني بلاده عودة السياحة والحجيج الى الأراضي المقدسة.

في نهاية اللقاء تبادل الطرفان الهدايا التذكارية، ثم نظمت بلدية بيت لحم زيارة إلى كنيسة المهد لاطلاع الوفد على أهميتها ومكانتها الدينية، ثم زاروا مركز عايدة الصحي، حيث قام باستقبالهم مدير مخيم عايدة وبيت جبرين (العزة) السيد إبراهيم أبو سرور، ورئيس منطقة الخليل السيد أمجد أبو لبن، ومسؤولة الحماية والحيادية في وكالة الغوث لاطلاعهم على أوضاع المخيم والخدمات التي تقدمها وكالة الغوث.

مباشر من ساحة المهد