بلدية بيت لحم تستضيف بازار الاصرار لنواصل الاستمرار

2021-12-13 11:18:38
)

استضافت بلدية بيت لحم يوم الاحد الموافق 12/12/2021 بازار الإصرار لنواصل الاستمرار في مركز السلام- بيت لحم، الذي أُقيم تحت رعاية وزير الاقتصاد الوطني الفلسطيني السيد خالد العسيلي. بحضور محافظ بيت لحم اللواء كامل حميد، ونائب رئيس بلدية بيت لحم الأستاذ حنا حنانيا ونائب غرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم السيد خالد الدرعاوي، ومدير إدارة أعمال الشركات في فلسطين السيد ناصر بكير، وعضو مجلس بلدية بيت لحم داوود الصلاحات وعدد من ممثلي المؤسسات في المدينة.

رحب الأستاذ حنا حنانيا بالحضور الكريم وشكر وزارة الاقتصاد الوطني لدورها في دعم صاحبات الأعمال وتنظيم هذا البازار على هامش اليوم الوطني لدعم المنتج الفلسطيني، وعبر عن فخره بنساء فلسطين اللواتي يكافحن بالرغم من الظروف الصعبة ويعطينَ للعزة معنى. وقال إننا شعب لا يعرف إلا الحياة الكريمة طريقاً، والنساء الفلسطينيات كان لهن الدور الأبرز في هذا المجال لقد عملن في بيوتهن وطورن مشاريع ساهمت في دعم عائلاتهن ودفع عجلة الاقتصاد الفلسطيني بشكل عام والبازار هو شاهد على هذا الدور.

وعبر عما ساهمت فيه بلدية بيت لحم لدعم تنفيذ مشاريع تدعم المرأة الفلسطينية وعملها وتوعية صاحبات الأعمال لتمكينهم ودعمهم، ونظمت فعاليات مختلفة لتعريف المجتمع المحلي والعالم ككل بالمنتجات النسوية. مؤكداً على إيمان بلدية بيت لحم بأن هذا الدور يوفر حياة كريمة لها ولعائلتها في ظل الظروف الصعبة.

ومن جهته، أكد محافظ بيت لحم، اللّواء كامل حميد، بأنَّ هذا البازار يدعم وبشكلٍ مباشر المرأة الفلسطينية، والتي من خلاله تساهم في بيع وتسويق المنتج المحلي. والذي يدعم سبعين أسرة. وأضاف أن هذا البازار في عدة محافظات من ضمنها محافظة بيت لحم، التي تستقبل هذا البازار، لأن كان لها النصيب الأكبر من تبعيات جائحة كورونا، وتسبب في تجميد القطاع السياحي في ظل الأعياد الميلاد المجيد. وطالب المحافظ من الوزارات أن تساهم في التركيز على المنتج الوطني وتمكين المرأة الفلسطينية، وذلك من خلال وحدات النوع الاجتماعي، أو من خلال توفير الأنشطة التي تساهم الدعم في هذا الاتجاه.

ومن جانبه، قال وزير الاقتصاد الوطني الفلسطيني، خالد العسيلي، إنّ وزارة الاقتصاد مهتمة بتمكين النساء من الناحية الاقتصادية، ونحن في الوزارة على تواصل مع جهات مانحة؛ لعمل مشاريع لدعم النساء، وتحديداً ربات البيوت. وأضاف العسيلي، بأننا نهدف إلى دعم النساء بكافة الوسائل، من أجل تسويق منتجاتهن، سواء على الصعيد المحلي، أو من خلال تسويق المنتجات عن طريق المانحين، التي تشمل عملية تدريبهم، من أجل التصدير إلى الأسواق العالمية. ونوه، إلى أننا نعمل على مشاريع متعددة، كالتصميم، والمنتجات الغذائية، والمشغولات اليدوية؛ ليصبح المنتج المحلي مؤهلاَ للأسواق العالمية.

وقال نائب غرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم، السيد خالد الدّرعاوي، نحن في الغرف التجارية ندعم إحياء البازارات، التي تصب في دعم الاقتصاد الوطني الفلسطيني، والأهم هو دعم المرأة الفلسطينية، وتمكين المرأة من أجل حياة كريمة. وندعم مثل إقامة هكذا بازارات، ونطالب الحكومة الفلسطينية بدعمها، لأن المرأة جزء كبير من المجتمع.

 وبدور، قال مدير إدارة أعمال الشركات في فلسطين السيد ناصر بكير، بأن بنك فلسطين، يدعم ويمكن المرأة في المجتمع الفلسطيني؛ ويُعزى ذلك لدور المرأة المهم الذي تقوم به. وحرصاً منا على دعم السيدات وتمكينهن؛ لأنها عماد المجتمع. وأشار بأنها هذه الرعاية الثانية من قبل بنك فلسطين لإحياء البازار. دورنا في دعم وتمكين المرأة الفلسطينية بالإضافة لبرنامج فلسطين؛ هدفه الأساسي تمكين السيدات من إدارة مشاريعهن، من خلال التسويق، والأمور المالية، وأي أمر يتطلب النهوض بالمشاريع، وكان لنا تجارب سابقة ناجحة تثبت ذلك.

 

 

 

 

 

مباشر من ساحة المهد