بلدية بيت لحم تنجز المرحلة الأولى من الخطة التنموية الإستراتيجية للأعوام 2018-2021 وتبدأ بالمرحلة الثانية

2017-11-09 15:19:52
)

عقدت بلدية بيت لحم اليوم ورشة العمل الأولى ضمن المرحلة الثانية من إعداد الخطة التنموية الإستراتيجية لمدينة بيت لحم، وذلك في فندق قصر جاسر – بيت لحم بمشاركة مجتمعية فاعلة من ممثلي مختلف فئات المواطنين في مدينة بيت لحم وممثلي المؤسسات ذات العلاقة، حيث بلغ عدد المشاركين أكثر من  80 مشارك ومشاركة ، إذ شارك في الورشة أعضاء من المجلس البلدي وأعضاء فريق التخطيط الأساسي وأعضاء اللجان التنموية المختلفة.

بداية ً افتتح رئيس البلدية المحامي أنطون سلمان ورشة العمل ورحب بالحضور وشكرهم على جهودهم المثمرة في تشخيص المجالات التنموية المختلفة والتي تكللت بإنجاز التقرير التشخيصي المعتمد على مخرجات الاجتماعات الدورية التي عقدت خلال الشهر المنصرم لجميع  أعضاء اللجان التنموية الرئيسية والفرعية المختلفة . كما وشكر رئيس البلدية إدارة فندق قصر جاسر على استضافتها لتغطيتها تكاليف عقد ورشة العمل من توفير القاعة مع أدوات العرض، وضيافة المشاركين

 هذا وقد قامت منسقة الخطة التنموية الإستراتيجية أ. رائده حنانيا باستعراض جميع الخطوات التي أنجزت خلال المرحلة الأولى، واستكملت توضيح مفهوم الرؤية وخصائصها ومعايير اختيار القضايا التنموية ذات الأولوية ، والتي تعكس احتياجات وأولويات المجتمع المحلي في كافة المجالات كما استعرضت حنانيا آلية ترتيب القضايا التنموية حسب الأولوية بموجب أداة المقارنة الثنائية المزدوجة Pairwise Ranking .

ومن جانب آخر استعرض منسقو اللجان التنموية كل من السادة : أنطون مرقص منسق لجنة الإدارة والحكم الرشيد، رامي كندو منسق لجنة تنمية الاقتصاد المحلي، د. يوسف مسلم منسق لجنة التنمية الإجتماعية، م. ميخائيل حنضل منسق لجنة المخطط الهيكلي، م. زياد السايح منسق لجنة البنية التحتية، نتائج التقرير التشخيصي، وناقشوا مع الحضور جميع القضايا التنموية المنبثقة عن اجتماعات اللجان، وعددها 22 قضية.

وفي نهاية الورشة شارك الحضور في حصر القضايا التنموية ذات الأولوية والتي سيتم معالجتها خلال عام 2018، والتي ستعرض للمواطنين لاحقاً، كما تم التشارك في صياغة الأهداف التنموية التي سيتم تحقيقها خلال فترة تنفيذ الخطة.

تجدر الإشارة إلى أن ​بلدية بيت لحم قد أنجزت خطوات متقدمة في عملية إعداد الخطة التنموية الإستراتيجية لمدينة بيت لحم للأعوام 2018 – 2021 ، مقارنة مع باقي البلديات الفلسطينية، ​حيث أنجز​ت​ المرحلة الأولى من عملية إعداد الخطة، وهي الآن بصدد إنجاز المرحلة الثانية بمشاركة مجتمعية فاعلة وبشفافية عالية و إلتزام تام بجميع الأدوات والخطوات بحسب دليل التخطيط التنموي المحلي للمدن والبلدات الفلسطينية لعام 2017.

هذا وتفتخر بلدية بيت لحم بتعزيز علاقة الشراكة مع المجتمع المحلي بشكل فعال وغير مسبوق النظر في تكثيف الجهود للنهوض بمدينة بيت لحم نحو الأفضل.

ويذكر أنه سيتم نشر الرؤية والقضايا والأهداف التنموية بعد تنقيحها من قبل فريق التخطيط الأساسي.

مباشر من ساحة المهد