بلدية بيت لحم تعقد ورشة العمل الثانية استكمالا لعملية إعداد الخطة التنموية الإستراتيجية لمدينة بيت لحم للأعوام 2018-2021

2017-12-15 17:29:33
)

استكمالاً لعملية إعداد الخطة التنموية الإستراتيجية لمدينة بيت لحم ، عقدت بلدية بيت لحم ورشة العمل الثانية اليوم الجمعة في قاعة فيينا - دار البلدية، بحضور كل من السادة أعضاء فريق التخطيط الأساسي وأعضاء لجنة التخطيط الإستراتيجي وأعضاء اللجان التنموية وأعضاء المجلس الشبابي .وبهذا تكون بلدية بيت لحم بمشاركة المجتمع المحلي قد أنجزت المرحلة الثانية والخطوة الأولى من المرحلة الثالثة من عملية إعداد الخطة التنموية الإستراتيجية لمدينة بيت لحم للأعوام 2018 – 2021.

افتتحت الورشة بكلمة ترحيب وشكر وجهها سعادة رئيس البلدية المحامي أنطون سلمان للمشاركين وثمن على دورهم في مساندة البلدية من خلال تفاعلهم في تشخيص واقع المجالات المختلفة واقتراح البرامج التنموية المتعددة والتزامهم بحضور الإجتماعات الدورية لهم والتي ساهمت في إنجاز البلدية لخطوات متقدمة في عملية إعداد الخطة وتميزها مقارنة مع باقي البلديات الفلسطينية.

هذا وقد استعرضت منسقة الخطة التنموية  الإستراتيجية الأستاذة رائده حنانيا القضايا التنموية والأهداف الإستراتيجية التي اعتمدها المجلس البلدي في جلسته رقم (37) بتاريخ 13-11-2017،  بالإضافة إلى عرضها للرؤية التنموية لمدينة بيت لحم وهي :  عاصمة الميلاد ومهد السلام، ثقافية تاريخية تراثية سياحية آمنة خضراء نظيفة ذات تنمية مستدامة والبرامج التنموية التي اعتمدها المجلس البلدي في جلسته رقم (41) بتاريخ 30-11-2017، وأشارت إلى مدى انسجام وتوافق رؤية المجلس مع احتياجات المجتمع المحلي.  كما استعرضت أيضاً مصفوفة خطة التنفيذ الرباعية للأعوام الأربعة 2018 - 2021 لجميع المجالات التنموية . وفي ذات السياق ، أكدت أ. رائده حنانيا منسقة الخطة التنموية الإستراتيجية على التزام بلدية بيت لحم بجميع الأدوات والخطوات المتضمنة في دليل التخطيط التنموي المحلي المعتمد من قبل وزارة الحكم المحلي الفلسطينية، وأشادت بدور المجلس البلدي الذي حرص منذ لحظة انتخابه وتوليه لمهامه على تشخيص واقع الحال في مدينة بيت لحم، وتحديد الأولويات وحشد الجهود وتقديم مقترحات المشاريع المختلفة للمانحين والمؤسسات الداعمة لسد احتياجات المدينة بهدف تطويرها وتحسين الخدمات المقدمة لمواطنيها نحو الافضل.

كما استعرض منسقو اللجان التنموية كل من السادة : م. ميخائيل حنضل، ود. يوسف مسلم، وم. زياد السايح خطة التنفيذ السنوية التي تتضمن البرامج التنموية والمشاريع التي ستنفذ خلال العام 2018. وتم توزيع المشاركين إلى مجموعات مصغرة لمراجعة مكونات البرامج والمشاريع المقترحة ضمن أداة توصيف المشاريع المختلفة حسب كل لجنة، و

تم عرض ومناقشة وتقييم مخرجات ونتائج عمل هذه المجموعات في نهاية الورشة بشكل تفاعلي مثمر.

وفي ختام ورشة العمل، أكد مقرر لجنة التخطيط الإستراتيجي السيد داوود صلاحات على ضرورة تفعيل التوعية المجتمعية في مدينة بيت لحم في شتى المجالات من خلال تجهيز حملات توعوية مكثفة لتعزيز المواطنة الصالحة وتسليط الضوء على أهمية دور المواطن في الحفاظ على الممتلكات العامة لضمان استمرارية هذه المشاريع التي ستنفذ خلال فترة الخطة. وقد أكد عضو المجلس صلاحات على أهمية تفعيل دور المجلس الشبابي، ولجان الأحياء في ترسيخ ثقافة المواطن التلحمي لتعزيز انتمائه لمدينته بيت لحم والمشاركة في تطويرها والحفاظ على مواردها المختلفة. وأشاد أيضاً بأهمية دور أعضاء اللجان التنموية كسفراء للخطة ، في عملية الترويج لها، المساهمة في إنجاحها ، وتقييم مراحل تنفيذها.

بهذا بقي لبلدية بيت لحم خطوات ومتطلبات قليلة لإنجاز عملية إعداد الخطة بجميع نشاطاتها ومراحلها، تتمثل بإعداد خطة المتابعة والتقييم ، تحضير آليات المتابعة، وتحضير وثيقة الخطة التنموية الإستراتيجية لمدينة بيت لحم بشكل نهائي للأعوام 2018 - 2021 واعتمادها من قبل المجلس البلدي وتبنيها من المجتمع المحلي ، وإطلاقها خلال اللقاء المجتمعي الثاني ، المنوي عقده في منتصف شهر كانون الثاني لعام 2018.

مباشر من ساحة المهد