اعتماد القضايا التنموية والاهداف الإستراتيجية

2017-11-21 11:34:31
)

عطفاً على مخرجات ورشة العمل الأولى المنعقدة بتاريخ 9-11-2017، واستكمالاً للمرحلة الثانية من مراحل إعداد الخطة التنموية الإستراتيجية لمدينة بيت لحم للأعوام 2018 – 2021، اعتمد المجلس البلدي في جلسته رقم (37) بتاريخ 13-11-2017 قائمة القضايا التنموية ذات الأولوية ، والأهداف الإستراتيجية التي سيتم العمل على تحقيقها خلال عام 2018 بإذن الله ، وهي كما يلي:

اللجنة التنموية الرئيسية

القضية التنموية

الهدف الإستراتيجي

المخطط الهيكلي

  • عدم تحديث المخطط الهيكلي
  • ضعف تطبيق سلطة القانون ونظام الأبنية في ملاحقة المخالفين
  • عدم وجود مساحات كافية وأراضي لحدائق ومرافق عامة 
  • تحديث المخطط الهيكلي
  • تفعيل تطبيق سلطة القانون ونظام الأبنية في ملاحقة المخالفين
  • زيادة نسبة مساحات أراضي الحدائق والمرافق العامة

تنمية الإقتصاد المحلي

  • ضعف الترويج للمواقع السياحية والتراثية والمسارات في البلدة القديمة
  • تفعيل الترويج للمواقع السياحية والتراثية والمسارات في البلدة القديمة

التنمية الإجتماعية

  • ذبح ونقل اللحوم بطرق عشوائية مضرًا بالصحة وعدم التخلص من مخلفاتها بطرق سليمة
  • ضعف البنية التحتية الثقافية استعداداً لبيت لحم عاصمة الثقافة العربية 2020
  • قلة الملاعب العامة و القاعات الرياضية
  • التقليل من ذبح ونقل اللحوم بطرق عشوائية مضرًا بالصحة والعمل على التخلص من مخلفاتها بطرق سليمة
  • تحسين البنية التحتية الثقافية استعداداً لبيت لحم عاصمة الثقافة العربية 2020
  • زيادة عدد الملاعب العامة و القاعات الرياضية

البنية التحتية

  • ضعف البنية التحتية لشبكة الطرق في المدينة وعدم وجود طرق رابطة بين المدن
  • ضعف البنية التحتية الخاصة بالشبكات الأرضية والمغذية للإنارة والكهرباء والإتصالات وقلة المصادر البديلة الخاصة بها. 
  • ضعف البنية التحتية وإدارة قطاع المياه والصرف الصحي والعبارات وعدم توفر شبكة متكاملة لتصريف مياه الأمطار ومعالجتها
  • تحسين البنية التحتية لشبكة الطرق في المدينة وعدم وجود طرق رابطة بين المدن
  • تحسين البنية التحتية الخاصة بالشبكات الأرضية والمغذية للإنارة والكهرباء والإتصالات وقلة المصادر البديلة الخاصة بها.
  • تحسين البنية التحتية وإدارة قطاع المياه والصرف الصحي والعبارات وعدم توفر شبكة متكاملة لتصريف مياه الأمطار ومعالجتها

وعليه عقد فريق التخطيط الأساسي اجتماعه الرابع يوم السبت الماضي الموافق 18-11-2017، حيث تم تقييم ورشة العمل الأولى ومخرجاتها، وكان هناك إجماع من جميع أعضاء الفريق أنها كانت ناجحة بامتياز خاصة وأنه تم إدارتها بجهود ذاتية من قبل المنسقين وبعض أعضاء المجلس وطواقم البلدية دون الإعتماد على أي مستشار خارجي. كما تم إطلاع  أعضاء الفريق على قرار المجلس البلدي بخصوص اعتماد القضايا ذات الأولوية التي تعكس بشكل كبير مدى توافق رؤية المجلس مع توجهات المجتمع المحلي واحتياجات مدينة بيت لحم. وهنا تجدر الإشارة إلى أن بلدية بيت لحم قد تفوقت على باقي البلديات الفلسطينية ، بإنجازها مراحل متقدمة من عملية إعداد الخطة التنموية الإستراتيجية للمدينة، بحسب دليل التخطيط التنموي المحلي المعتمد من وزارة الحكم المحلي لعام 2017.

 

مباشر من ساحة المهد