لقاء تعريفي بقانون التراث الثقافي المادي بهدف الحفاظ على الموروث الثقافي في مركز السلام/ بيت لحم

2018-08-08 12:56:36
)

نظمت بلدية بيت لحم بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار اليوم الأربعاء الموافق 8-8-2018 لقاءً تعريفياً بقانون التراث الثقافي المادي الصادر بتاريخ 29-4-2018 والمنشور في جريدة الوقائع الفلسطينية بتاريخ 3-5-2018 بهدف الحفاظ على الموروث الثقافي،  وذلك في مركز السلام/ بيت لحم، بحضور رئيس بلدية بيت لحم المحامي أنطون سلمان، ووكيل وزارة السياحة والآثار علي أبو سرور، وممثلين عن المؤسسات المجتمعية والشرطة وعدد من المواطنين وطاقم البلدية والوزارة.

في بداية اللقاء رحب سلمان بالحضور، وأكد أن بلدية بيت لحم تسعى دائما للحفاظ على التراث في المدينة والفن المعماري والأبنية، آملاً أن يساهم قانون التراث الثقافي المادي في وقف الإعتداءات والمماراسات السيئة تجاه الموروث الثقافي، وأشار سلمان إلى مشاريع هامة كان لها الأثر الكبير في تعزيز التراث الثقافي وتحدث أيضاً عن  المنتدى الدائم للمدن التاريخية لحوض البحر الأبيض المتوسط برئاسة بلدية بيت لحم ومشروع بيت لحم 2000 ومؤتمر نجمة بيت لحم ونظام الحفاظ على التراث المعماري عام  2004.

من جانبه قال أبو سرور: "عندما نتحدث عن التراث الثقافي الفلسطيني فنحن نتحدث عن أهم أعمدة النظام الفلسطيني، فمعركتنا مع الإحتلال هي معركة حول الهوية الفلسطينية وهوية الأرض وتاريخها، ولا يعقل أن يقوم أي شخص بتدمير تراث فلسطين والذي من المفترض أن يكون أمانة ننقلها للأجيال القادمة"، كما أكد على أهمية ترويج تراثنا الفلسطيني للعالم ما يدل على وجودنا وأحقيتنا بالأرض.

بدوره تحدث مدير عام المتاحف والتنقيبات في الوزارة السيد جهاد ياسين عن قانون التراث الثقافي المادي وعن القوانين التي تخص التراث منذ فترة الحكم العثماني. وشرحت مديرة دائرة التراث الثقافي في الوزارة السيدة إيمان الطيطي عن المباني التراثية  ونظام الحماية. من جانبها أشارت المستشارة القانونية للوزارة الأستاذة عزة أبو غضيب إلى العقوبات المنوطة بالقانون.

وقبل ختام اللقاء تم فتح باب النقاش حيث طرح الحضور العديد من الأسئلة المتعلقة بالقانون.

مباشر من ساحة المهد