رئيس وأعضاء مجلس بلدية بيت لحم يكرمون رؤساء وأعضاء المجالس البلدية السابقة (1972-2017) والموظفين المتقاعدين وتوقيع اتفاقية توأمة بين بلديتي بيت لحم وكاستلنوفو دي بورتو الإيطالية

2017-11-25 17:28:24
)

نظمت بلدية بيت لحم اليوم السبت الموافق 25-11-2017 في دار البلدية حفلا لتكريم رؤساء وأعضاء مجالس بلدية بيت لحم السابقين منذ العام (1972- ايار 2017 )  والموظفين المتقاعدين، بالإضافة إلى توقيع اتفاقية توأمة مع بلدية كاستلنوفو دي بورتو الإيطالية، وجرى الحفل في قاعة فيينا  وسط حضور مجتمعي وسياسي وديني واسع، وبدأ الحفل بالنشيد الوطني الفلسطيني تبعه كلمة رئيس بلدية بيت لحم المحامي أنطون سلمان مؤكدا أن رؤساء وأعضاء مجالس بلدية بيت لحم السابقين كان لهم الدور البارز في ما وصلت إليه المدينة والبلدية من تطور، متحدثا عن إنجازاتهم على الأصعدة المختلفة، قائلا: " نحن عبارة عن مراحل نسلم المجلس لبعضنا بعض وتبقى بيت لحم والبلدية اساسا لنا جميعا"، وشكرهم سلمان على تلبية الدعوة.

وخلال الحفل تم عرض فيلم وثائقي عن إنجازات المجالس البلدية منذ العام ( 1972-2017 )، وتبعه فقرة التكريم حيث قَدم كل من رئيس وأعضاء مجلس بلدية بيت لحم الحاليين ومحافظ بيت لحم اللواء جبرين البكري، ومدير عام البلدية أنطون مرقص الأدرعة للمكرمين.

وتبع حفل التكريم توقيع إتفاقية توأمة بين بلديتي بيت لحم وكاستلنوفو دي بورتو الإيطالية، وأشار سلمان أن علاقات التوأمة تساهم في تقارب الشعوب والتعاون في المجالات العديدة وخاصة أن بيت لحم ستعلن في العام 2020 عاصمة للثقافة العربية ما يتطلب تظافر الجهود لإظهار  صورة بيت لحم بأجمل حلة مؤكدا على ضرورة التعاون الفعال مع المدن المتوأمة، وتحدث سلمان عن عدد التوأمات مع بلدية بيت لحم  والذي  وصل إلى 84 مدينة من حول العالم.

ومن جهته أشار رئيس بلدية كاستلنوفو دي بورتو ريكاردو ترافيليني أن هذه المناسبة تعني الكثير له وهي بداية مشوار صداقة وعلاقات مشتركة ومثمرة، ومن خلال هذه التوأمة سيتعرف العالم على تاريخ المدينتين مشيرا إلى عظمة مدينة بيت لحم، وقال: " إنه رغم صغر حجم مدينته إلا أن تاريخها كبير أيضا ".

ويذكر أنه من خلال هذه الإتفاقية سيعمل الطرفان على المساهمة في ترسيخ الحوار بين الشعبين وتعزيز قضية السلام، والعمل على مبادرات مشتركة لها علاقة بالتراث الثقافي والتاريخ والسياحة والمجال الحرفي والتعليم. وفي ختام الحفل جرى تبادل الهدايا التذكارية بين الطرفين، وتلا ذلك حفل الإستقبال.

مباشر من ساحة المهد