حفل إضاءة شجرة عيد الميلاد المجيد في مدينة بيت لحم

2014-12-09 06:39:24

أضاءت رئيسة بلدية بيت لحم الأستاذة فيرا بابون ورئيس الوزراء الفلسطيني د. رامي الحمدالله يوم السبت الموافق 6/12/2014 شجرة الميلاد في ساحة المهد، ضمن فعاليات عيد الميلاد المجيد المنظمة من قبل بلدية بيت لحم، بحضور مبعوث الفاتيكان الكاردينال جوالتيرو باسيتي، ومحافظ بيت لحم جبرين البكري، ووزيرة السياحة والآثار رولا معايعة، ومستشار الرئيس للشؤون المسيحية زياد البندك، وأعضاء البلدية، وشخصيات اعبتارية اخرى من داخل فلسطين وخارجها، هذا وقد توافد الفلسطينيون من كافة انحاء فلسطين لحضور هذا الحفل، بالاضافة الى الأجانب من دول العالم المختلفة.

وأكدت رئيسة بلدية بيت لحم في كلمتها " أن من بيت لحم بعثت رسالة سلام الى الانسانية جمعاء، وفلسطين باجمعها تصرخ لا اريد سوى العدالة ."

كما وقالت: " ان أعياد الميلاد هذا العام تتزامن مع مناسبة مختلفة، وهي إعلان عام 2014 من قبل الأمم المتحدة عام التضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني ".

من جانبه نقل رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله تهاني الرئيس محمود عباس بمناسبة الأعياد المجيدة، وتقديره الكبير للجهود العظيمة لتنظيم هذه الاحتفالات التي تحتضنها فلسطين كل عام، والتي يؤمها ليس فقط شعب فلسطين، بل شعوب العالم بأسره.
وجاء في كلمته أيضا، " نعلن للعالم أجمع عن انطلاق فعاليات الاحتفال بأعياد الميلاد المجيدة من هنا من فلسطين، هذه الأرض التي باركها الله، أرض الرسالات السماوية، وموطن البشارة، والتي لا تزال تنشد السلامَ والعدالةَ، رغم الجدار والاستيطان، والانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة ضد مقدساتنا الإسلامية والمسيحية، والقيود التي يفرضها الاحتلال على وصولِ المصلين إلى كنائسهم ومساجدهم لممارسة شعائرهم الدينية ".

هذا وقد نظمت بلدية بيت لحم ايضا المؤتمر الصحفي التقليدي في دار البلدية قبيل احتفال اضاءة الشجرة، لإطلاق رسالة الميلاد، وأكدت الأستاذة فيرا على شعار هذا العام وهو العدالة.

وناشدت الاستاذة فيرا كل دول العالم الإسراع لنجدة فلسطين، قائلة " إن بيت لحم تعاني من حرب غير معلنة أساسها الجدار، وأيضا عزل المنطقة الشمالية للمدينة وصولا إلى المستوطنات التي تحيط بالمدينة والمحافظة، وأنه لم يتبق سوى 13% من أراضيها للتوسع العمراني والتطوير ".



مباشر من ساحة المهد