برتوكول استقبال بطاركة الطوائف المسيحية في مدينة بيت لحم

2014-11-27 14:07:14

الطوائف الغربية:
اللاتين:
يجري أول احتفال في يوم 24 كانون أول من كل عام، وهو للطوائف المسيحية التي تسير حسب التقويم الغربي، وهي الطوائف المسيحية المنتمية إلى الكنيسة الكاثوليكية التي يرأسها قداسة البابا في روما. 
إذ يتحرك غبطة البطريرك اللاتيني من مقره في القدس إلى بيت لحم، حيث يكون رئيس بلدية بيت جالا في استقبال غبطته عند مار الياس، ثم يتحرك موكبه إلى المدخل الشمالي للمدينة أي عند قبة راحيل، حيث يكون بانتظاره رئيس بلدية بيت ساحور ونائب رئيس بلدية بيت لحم ومخاتير حارات بيت لحم ورؤساء وأعضاء الجمعيات الخيرية، فيترجل غبطته من سيارته ويصافح المستقبلين، ثم يتوجه بموكب عظيم في شارع النجمة تتقدمه الفرق الكشفية من جميع أنحاء فلسطين، وثلة من الخيالة التابعة للشرطة، بينما ينتظر موكبه كل من رئيس وأعضاء مجلس بلدية بيت لحم ومحافظ المدينة وقائد الشرطة وجمع غفير من أهالي مدينة بيت لحم، ومدن فلسطين بالإضافة إلى السياح الأجانب. وفي الساعة الواحدة يخرج من كنيسة المهد موكب ديني يتكون من عدد كبير من الكهنة والرهبان وطلاب المدارس الكهنوتية (الاكليريكية) وهم يرتدون ثياب كهنوتية تقليدية.  ينطلق الموكب في صفين على جانبي ساحة المهد، وعند وصول الموكب إلى الساحة، يقوم غبطة البطريرك بمصافحة مستقبليه، ثم يرتدي الثياب الكهنوتية، ويتقدم موكب الكهنة والرهبان متجهاً إلى مدخل كنيسة المهد، وهم يرتلون التراتيل الدينية الجميلة، بينما تعلو موسيقى الفرق الكشفية وتدق أجراس الكنيسة حتى يصل غبطة البطريرك إلى مدخل الكنيسة، حيث يرحب رؤساء أديرة الآباء الفرنسيسكان والروم الأرثوذكس والأرمن في بيت لحم، وثم إلى كنيسة القديسة كاترينا الرعوية.  يقيم غبطة البطريرك قداس منتصف الليل الساعة الحادية عشر ليلاً، بحضور قناصل الدول اللاتينية وهي فرنسا، وإيطاليا وإسبانيا والنمسا وبلجيكا، ورئيس بلدية بيت لحم، والمحافظ، ورئيس دولة فلسطين أو ممثلا عنه.  يستمر قداس منتصف الليل زهاء الساعتين، يتوجه خلاله البطريرك مع رجال الكهنوت من كنيسة القديسة كاترينا إلى مغارة المهد مؤدياً الصلاة، ورجوعاً الى كنيسة القديسة كاترينا.  أما في يوم 25 كانون الأول أي يوم عيد الميلاد حسب التوقيت الغربي، فيقيم غبطته قداساً احتفالياً مماثلاً لقداس منتصف الليل الساعة العاشرة صباحاً.
أذيعت هذه الصلوات عبر الأثير لأول مرة بواسطة محطة الإذاعة البريطانية سنة 1933م.  منذ عدة سنوات جرت ترتيبات لإذاعة صلوات منتصف ليلة عيد الميلاد، في بث مباشر من كنيسة القديسة كاترينا في بيت لحم إلى سائر أنحاء العالم، بواسطة الأقمار الصناعية، وبذلك يشارك ملايين الناس في سائر أنحاء المعمورة بقداس ليلة الميلاد في بث تلفزيوني مباشر من بيت لحم.

الطوائف الشرقية:
أما عيد الميلاد لدى الطوائف الشرقية، والتي تسير حسب التقويم الشرقي، فتأتي الاحتفالات بعد ثلاثة عشر يوماً من احتفالات الطوائف الغربية وتحديداً في السادس والسابع من  شهر كانون الثاني من كل عام، وعليه يتوجه رؤساء الطوائف إلى بيت لحم في 6 كانون الثاني ويجري لكل منهم في ساحة كنيسة المهد استقبال رسمي وشعبي بموجب بروتوكول معمول به منذ مطلع القرن الماضي.


السريان:
تبدأ الاحتفالات في الساعة السابعة والنصف صباحاً، حيث يتحرك موكب نيافة المطران النائب البطريركي للسريان الأرثوذكس، من مقره في دير القديس مرقص في البلدة القديمة من القدس، بصحبة عدد من رجال الدين ورعية السريان الأرثوذكس. 
يكون رئيس وأعضاء بلدية بيت لحم، والمحافظ وقائد الشرطة ووجهاء وأعيان المدينة في انتظار نيافته في ساحة المهد للترحيب به، حيث يسير نيافته في موكب ديني حافل إلى كنيسة مريم العذراء للسريان الأرثوذكس في بيت لحم وأمامه رجال الكشافة بألحانها الجميلة حيث يقيم صلاة قصيرة في الكنيسة.  أما ليلاً، يقيم المطران الشعائر الدينية على الهيكل المخصص للأرمن الأرثوذكس، ويستمر قداس الميلاد هذا حتى الساعة الثالثة أو الرابعة صباحاً.
في الساعة التاسعة والنصف صباحاً يتحرك موكب نيافة مطران الطائفة القبطية الارثوذكسية من مقره في دير الأقباط المجاور لكنيسة القيامة، يصحبه عدد كبير من رجال الإكليروس ووجوه أبناء الطائفة القبطية في القدس وغيرها.  وبعد استقبال نيافة مطران السريان الأرثوذكس، يصل عند الساعة العاشرة موكب نيافة مطران الأقباط إلى ساحة المهد فيكون في استقباله رؤساء وأعضاء بلديات بيت لحم وبيت جالا وبيت ساحور وممثلو الحكومة والشرطة وغيرها. ويقيم نيافته صلاة منتصف الليل على الهيكل الثاني للطائفة الأرمنية حتى صباح اليوم التالي.
الروم الأرثوذكس:
في الساعة العاشرة والنصف صباحاً، يتوجه بطريرك الروم الأرثوذكس من مقر البطريركية في القدس إلى دير مار الياس حيث يكون في استقباله رئيس بلدية بيت جالا.  ثم يتوجه موكبه إلى قبة راحيل، ويستقبله عند المدخل كل من نائب رئيس بلدية بيت لحم، ورئيس بلدية بيت ساحور.  بعدها يتوجه إلى ساحة المهد ماراً بشارع النجمة وذلك ما بين الساعة الحادية عشرة والثانية عشرة ظهراً، يتقدم الموكب فرق الكشافة المتعددة حتى يصل الموكب إلى ساحة المهد، حيث يكون في استقباله جمهور كبير على رأسهم رئيس وأعضاء مجلس بلدية بيت لحم والمحافظ وقائد الشرطة ومخاتير حارات بيت لحم.  بعد الاستقبال، يتوجه غبطته إلى كنيسة المهد، حيث يتقدم موكبه في ساحة المهد رجال الكهنوت منشدين أجمل التراتيل الدينية الخاصة بعيد الميلاد المجيد.  وعند الساعة العاشرة ليلاً يترأس غبطة البطريرك صلاة الميلاد ويتبعها دورة دينية احتفالية بين الأعمدة في صدر الكنيسة ثم إلى مغارة المهد.  تنتهي هذه الصلاة في الساعة الثالثة فجراً. 
الأحباش:
أما عن الأحباش أو الأثيوبيين، فيصل مطرانهم مع مجموعة من كهنتم وأبناء طائفتهم في القدس حوالي الساعة الرابعة بعد الظهر إلى ساحة المهد، ثم يتوجهون إلى كنيستهم في شارع مغارة الحليب، مقابل كنيسة المهد من الباب الجنوبي، حيث يقيمون صلواتهم الخاصة احتفالاً بعيد الميلاد المجيد حتى الصباح.  يذكر إن الأحباش ليس لهم الحق بالصلاة داخل كنيسة المهد، كما أن ليس لهم طائفة في بيت لحم.
الأرمن الأرثوذكس:
طائفة الأرمن الأرثوذكس، تحتفل بعيد الميلاد المجيد في تاريخ 18-19 كانون الثاني من كل عام، وهو ما يصادف يوم عيد الغطاس لطائفة الروم الأرثوذكس، وعليه يخرج موكب غبطة البطريرك الأرمن الأرثوذكس من مقره في دير مار يعقوب في حارة الأرمن بباب الخليل من البلدة القديمة من القدس، عند الساعة العاشرة صباحاً، برفقة لفيف من الكهنة الأرمن وأبناء الطائفة الأرمنية من القدس ويافا. وفي ساحة المهد، يكون رئيس وأعضاء مجلس بلدية بيت لحم والمحافظ ومدير الشرطة ووجهاء المنطقة في انتظار وصول موكبه لاستقباله، ثم يدخل إلى كنيسة المهد ودير مار يعقوب التابع لهم على أنغام كشافة الأرمن من القدس ويافا. ثم يقيم قداس منتصف الليل على هيكل الأرمن في الكنيسة حتى الصباح.

مباشر من ساحة المهد